تجهز خلال السياحه في تركيا مع شركة المنطاد للسياحة من أجل زيارة الأماكن التاريخية العريقة التي شهدت حضارة السلطان مراد بن عثمان، حيث تستكشف تاريخ هذا السلطان المبدع وملاحظة مدى تأثيره على الكثير من المجالات مثل الثقافية، الفنية وغيره، كما يمكنك معرفة الكثير عن أهم معالم تركيا.

السياحه في تركيا

إن السلطان مراد كان واحدًا من السلاطين الرائدة التي تولت حكم الدولة العثمانية. حيث أنه استطاع إنجاز الكثير من التطورات في العديد من المجالات مثل العلمي، الفني، والثقافي. وأثناء السياحة في تركيا يمكن رؤية المدارس والمتاحف التي شيدها السلطان.

حيث أن مراد الأول أو مراد خداوندكار، و”خداوندكار” كلمة فارسية يقصد بها بأنه حاكم بأمر الله. لذا اشتهر هذا السلطان بأنه “مراد الله”.

وهو ثالث سلاطين آل عثمان وأول من تلقب بلقب سلطان بينهم. بعد أن كان والده أورخان وجده عثمان يحملان لقب “أمير” أو “بك” فقط. كما أن والدته هي نيلوفر خاتون ابنة لورد يني حصار البيزنطي. فهو بهذا أول سلطان عثماني صاحب جذور تركمانية بيزنطية.

مراد الأول بن أورخان

السياحه في تركيا مع بدايات مراد الأول

تولى مراد الأول الحكم بعد وفاة أبيه السلطان  أورخان بن عثمان وجده عثمان بن أرطغرل سنة 1360م. وكان عمره 36 عامًا، واستمر في الحكم 31 سنة. كما تمكن خلالها من توسيع نطاق الإمارة حتى أصبحت قوّة إقليمية كبيرة.

كانت باكورة أعماله فتح مدينة أضنة في تراقيا ونقل مركز العاصمة إليها من بورصة. ثم تابع الفتوحات و التوسعات في جنوب شرق أوروبا. فضم الكثير من البلاد إلى ممتلكاته وإلى ديار الإسلام، وأجبر أمراء الصرب والبلغار. وحتى الإمبراطور البيزنطي يوحنا الخامس “باليولوك” على الخضوع له ودفع جزية سنوية للدولة العثمانية.

مراد الأول بن أورخان

مراد الأول والإمارات التركمانية في الأناضول

لما بلغت الصرب والبلغار مبلغا كبيرًا من القوة والازدهار خضعت لها الإمارات التركمانية في الأناضول. بعد أن تبين لها عدم جدوى المقاومة وصحة مخالفتها. وهذا ما سنعرفه مع رحلات السياحه في تركيا مع شركة المنطاد عند زيارة اشهر اماكن سياحية في تركيا.

إلا إمارة القرمانيين التي حاول أميرها علاء الدين بن علي الداماد إثارة حمية أمراء الإمارات التركمانية وتحريضهم على قتال العثمانيين. ليقوضوا أركان ملكهم الآخذ في الامتداد يومًا فيومًا. فكانت عاقبة الدسائس أن هاجمه العثمانيون واستولوا على مدينة أنقرة فضل مدن السياحه في تركيا عاصمة إمارته. التي تقترب من مدينة إزمير ومدينة طرابزون، فاضطر إلى عقد الهدنة.

السياحه في تركيا ومدنها مع تاريخ مراد بن عثمان

فتوحات مراد الأول في البلقان

كما وسع مُراد الأول الغزوات والفتوحات في شبه جزيرة البلقان. التي كانت في ذلك الحين مسرحا لِتناحر دائم بين مجموعةٍ من الأمراء المسيحيين.

فاستولى سنة 1383م على مدينة صوفيا في بلغاريا، ثم سالونيك في مقدونيا. كما شن عدة غارات على عديدٍ من القلاع والحصون في شمال بلاد اليونان.

السياحه في تركيا ومدنها مع تاريخ مراد بن عثمان

السلطان الشهيد مراد الأول والحملة الصليبية الأوروبية

اضطرب لذلك الملوك المسيحيون المُجاورون وطلبوا من البابا أوربان الخامس أن يتوسط لدى ملوك أوروبا الغربيين. ليساعدوهم على محاربة المسلمين وإخراجهم من أوروبا خوفا من امتداد الفتوحات إلى ما وراء جبال البلقان.

فلبى البابا النداء ودعا إلى حملة صليبية للدفاع عن القارة الأوروبية ضد المسلمين. كذلك، وفي عام 1389م، التقت الجيوش العثمانية بالقوى الصربية التي تساندها المجر والبلغار والألبانيون في سهل قوصوه (كوسوڤو). فدارت بين الفريقين معركة عنيفة قتل فيها السلطان مُراد غدرا على يد جندي صربي تظاهر بالموت.

ولكن العثمانيين لم يلبثوا أن نظموا الصفوف تحت قيادة بايزيد الصاعقة. فهزموا القوات الصليبية هزيمة منكرة.

كما كان مُراد الأوّل أول سلطان عثماني يموت في أرض المعركة، والوحيد من سلاطين بني عثمان. الذي قتل في الحرب، وأضيف إلى ألقابه بعد الوفاة لقب “السلطان الشهيد”.

مراد الأول بن أورخان

الأهمية التاريخية للسلطان مراد الأول

كما يظهر من خلال السياحه في تركيا أن أهمية مُراد الأوّل تمكن في نجاح الارتقاء بالإمارة العثمانية إلى طور الدولة. كما قد مهدت وضعية الفتوحات  السبيل لِتطوير النظام الإنكشاري. وإحداث تغييرات هامة في نظم الإمارة، ما ساعد على وضع أسس الهيكل المركزي فيها.

وكما كان حال الوالد والجد من قبل، عاش مُراد حياةً زاهدةً أقرب إلى حياة المتصوفين. فكان لباسه لِباس الدراويش عكس ما تُصوره اللوحات. كما اشتهر بقلة الكلام وحبه لمجالسة العلماء والتفقه بِالشريعة الإسلامية. وقد وصف المؤرخ الفرنسي مراد الأول «كرينارد» فقال: «كان مُراد أحد أكبر رجال آل عثمان. وإذا قومنا تقويمًا شخصيا، فقد كان في مستوى أعلى من كل حكام أوروبا».

انضم إلى رحلات السياحه في تركيا مع شركة المنطاد للسياحة حتى تستطيع أن تستمتع بتراث السلطان مراد وخوض جولات تاريخية مميزة.

ويمكنك التواصل مع شركة المنطاد للسياحة 

من خلال 

رقم الهاتف: +905367758400

البريد الإلكتروني: info@elmintad.com

او التواصل عبر الفيسبوك من هنا.

التواصل عبر الواتس اب من هنا.

التواصل عبر الانستجرام من هنا.

ومشاهدة المزيد من الرحلات على اليوتيوب من هنا


مراد الأول بن أورخان