إذا كنت تتطلع إلى السفر إلى تركيا فإنك قد تكون بحاجة إلى التعرف على سلطان من أفضل سلاطين الدولة العثمانية وهو السلطان محمد جلبي، فهذه سوف تكون فرصتك أيضا من أجل رؤية الأماكن التي شيدها وتتجول فيها، فهيا إنضم إلى رحلات شركة المنطاد حيث نقوم بأجمل الرحلات التاريخية في تركيا.

السفر الى تركيا

تستطيع من خلال السفر الى تركيا أن تتجول في المباني والمنشآت التي شيدها السلطان محمد جلبي. حيث أن السلطان قد استطاع أن يبني الكثير من المساجد والقلاع على سبيل المثال مسجد السلطان أحمد الذي يعرف بالمسجد الأزرق وغيرها من الأماكن المشهورة. سوف نتعرف على تاريخ هذا السلطان في السطور القادمة.

المؤسس الثاني للإمبراطورية

هذا السلطان الذي يُعرف باسم محمد الأول أو محمد جلبي، و”جلبي” كلمة تركية بمعنى الحُسن والجمال. كما يبدو أن لهذا اللقب علاقة بِهيئة صاحبه. إذ تنص بعض المصادر أن محمد الأول كان متناسق الجسد وقوي البنية ولبقًا في حديثه وتعامله.

وهو خامس سلاطين آل عُثمان وثالث من لقب بلقب سلطان بينهم بعد والده بايزيد وجده مراد.

السفر الى تركيا والتعرف على تاريخ السلطان محمد جلبي

رحلات تركيا اليوم ومحمد جلبي واعتلائه العرش

عند السفر الى تركيا سوف تعرف تاريخ هذا السلطان، فإن بعد هزيمة يلدرم بيازيد في معركة أنقرة وتدمير الوحدة الأناضولية، ثارت الفتنة بعد أولياء العهد على العرش.

ومنح تيمورلنك سليمان جلبي شهادة تؤكد سيادته على الروملي. كما أعطى محمد جلبي كوتاهية وما حولها لكن محمد رفض عرضه.

ليبدأ بعد ذلك الصراع على العرش بين الإخوة، استطاع محمد جلبي ضم توكات وأماسيا وتقدم باتجاه بورصا التي يحكمها موسى جلبي.

وبعد معركة أولوبات استطاع السيطرة عليها، واستطاع صدَّ هجوم عيسى جلبي الذي تحالف مع الإمارات الأناضولية عام 1403م. ثم سيطر سليمان جلبي حاكم الروملي على بورصا وأنقرة من محمد الأول عام 1404م.

استطاع موسى جلبي في هذه الأثناء التمدد في الروملي ما أثار مخاوف سليمان الذي يعتبر أدرنة قاعدته العسكرية وعاصمة العثمانيين. وهذا ما دفعه إلى ترك بورصا والتوجه إلى روملي للقاء أخيه موسى جلبي. الذي استطاع التغلب عليه وأعلن نفسه سلطاناً على البلاد وعاصمته مدينة أضنة.

في هذه الأثناء استعاد محمد الأول بورصا وتوجه إلى روملي وحارب موسى جلبي بالقرب من آية صوفيا في عام 1413م. وكان ذلك نهاية عهد الفترة الذي دام أحد عشر عاماً.

السفر الى تركيا والتعرف على تاريخ السلطان محمد جلبي

محمد جلبي وفتح أوروبا الشرقية

يمكنك عند السفر الى تركيا معرفة بقية القصة، فبعد اعتلاء محمد الأول العرش عقد تحالفات مع بيزنطة وإمارة ولاشيا وموريا لتأمين حدوده الغربية. ثم شرع في إعادة توحيد الأناضول، فاستولى على مدينة ازمير فأعلنت الإمارات الأناضولية ولاءها للسلطان العثماني.

كما واجه محمد الأول تمرد الشيخ بدر الدين بن قاضي سيمافنا. الذي كان يؤمن بمعتقدات خرافية، فقبض عليه وحاكمه وأعدمه بقرار المحكمة عام 1416م.

محمد جلبي

وفاة السلطان محمد جلبي

ومن الحوادث المهمة التي سوف تتعرف عليها عند السفر الى تركيا في عهده أن أخاه مصطفى جلبي كان أسيراً لدى تيمورلنك بعد معركة أنقرة.

وبعد أن استتب الأمر لمحمد الأول قام ابن تيمورلنك شُهْروخ بإطلاق سراح مصطفى جلبي الذي حاول إشعال الفوضى. وطالب بالعرش لنفسه بدعم من بيزنطة، فواجهه محمد وهزمه في سلانيك وهرب مصطفى جلبي إلى أسوار القسطنطينية. فأعلن السلطان محمد الحرب على بيزنطة وطالب بتسليم المتمردين له. لكن الإمبراطور البيزنطي مانويل وعد بإبقاء مصطفى جلبي في السجن ما دام محمد جلبي حياً.

أراد محمد أن يعتلي ابنه مراد الأول العرش من بعده دون صراعات. فأخفى مرضه وأمر أن يبقى خبر وفاته سراً حتى عودة الأمير مراد من أماسيا، ونشر شائعة تقول إن مصطفى جلبي قد مات. وإن الشخص الموجود في بيزنطة هو مصطفى المزور، وأنه ألعوبة بيد البيزنطيين.

محمد جلبي

صفات السلطان محمد جلبي

كما يمكن عند السفر الى تركيا سماع بعض القصص عن صفات السطان محمد جلبي. حيث أن محمد الأول المؤسس الثاني للإمبراطورية العثمانية، أمضى حياته في استعادة وحدة الأراضي العثمانية في الأناضول وروملي بعد النتائج الكارثية لمعركة أنقرة.

كما اشتهر السلطان محمد بحبه للعلوم والفنون، وهو أول سلطان عثاني أرسل الهدية السنوية إلى شريف مكَّة. التي أطلق عليها اسم “الصرَّة”، وهي قدر معين من النقود يتم إرساله إلى الشريف لتوزيعه على فقراء مكَّة والمدينة المنورة.

كما عرف عن هذا السلطان انه متدين وحريص على تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية. حتّى أنه نقل العاصمة من أدرنة الملقبة “مدينة الغُزاة”، إلى بورصة الملقبة “مدينة الفقهاء”. كما أنه كان موهوب بِالكتابة ونظم الشعر باللغتين الفارسية والعربية، وشغوف باقتناء الكتب المختلفة، ومهووس بعمل الخير.

سوف نوفر لك خلال السفر الى تركيا مع شركة المنطاد للسياحة زيارة الكثير من الأماكن السياحية التي بناها السلطان محمد جلبي، وستكون أجمل رحلة لا تنسى.

ويمكنك التواصل مع شركة المنطاد للسياحة 

من خلال 

رقم الهاتف: +905367758400

البريد الإلكتروني: info@elmintad.com

او التواصل عبر الفيسبوك من هنا.

التواصل عبر الواتس اب من هنا.

التواصل عبر الانستجرام من هنا.

ومشاهدة المزيد من الرحلات على اليوتيوب من هنا