جراند بازار اسطنبول

أعظم الأسواق العثمانية العالمية

         جراند بازار اسطنبول أو السوق الكبير يقع داخل أسوار القسطنطينية في قلب المدينة القديمة في منطقة الفاتح في اسطنبول، ويعتبر من أهم الأماكن السياحية في تركيا ويؤثر بشكل إيجابي على الاقتصاد التركي، حيثُ يمتدُّ من الغرب إلى الشرق تقريبًا بين جامع بايزيد الثاني وجامع نور عثمانية، وهو واحد من أكبر وأقدم أسواق اسطنبول المغطاة في تركيا والعالم.

جراند بازار

تاريخ جراند بازار اسطنبول:

يعتبر جراند بازار اسطنبول من أهم أسواق اسطنبول وأهم وجهات السياحة في اسطنبول حيث يقع في موقع فريد ويشبه المتاهة لضخامته وطوله، وقد صمم على أكثر من ستين شارعاً وثلاثة آلاف متجر، بدأ بناء نواة البازار الكبير المستقبلي عام 1455م، بعد فترة وجيزة من فتح القسطنطينية.

وكان الهدف من بناء هذا السوق توفير الأموال لترميم مسجد آيا صوفيا، وقد كان الأمر جزءًا من مبادرة أوسع لتحفيز الازدهار الاقتصادي في إسطنبول، حيثُ أقام السلطان محمد الفاتح صرحاً مكرساً لتجارة المنسوجات والمجوهرات بالقرب من قصره في اسطنبول وانتهى تشييد المبنى في عام 1461م، وتم وقفه لصالح جامع آيا صوفيا كان اسم السوق “جيواهير بدستان” وكلمة بيدستان مأخوذة من الكلمة الفارسية بيزستان، المشتقة من “bez” أي “القماش” وتعني “بازار بائعي الملابس”.

جراند بازار

أهمية جراند بازار اسطنبول:

في بداية القرن السابع عشر كان جراند بازار اسطنبول قد استكمل بالفعل شكله النهائي، حيثُ أدى الامتداد الهائل للدولة العثمانية في ثلاث قارات، والسيطرة الكاملة على اتصالات الطرق بين آسيا وأوروبا إلى جعل البازار والمقاطعات المحيطة به أو الخانات العثمانية مركزًا لتجارة البحر الأبيض المتوسط، كان السوق لا مثيل له في أوروبا فيما يتعلق بوفرة وتنوع وجودة البضائع المعروضة للبيع.

في عام 1638م قدّم الرَّحالة التركي أوليا جلبي أهم وصف تاريخي لهذا السوق وعاداته: “بلغ عدد المحلات التجارية ثلاثة آلاف، بالإضافة إلى ثلاثمائة محلٍّ تقع في الخانات المحيطة، وبيوت متنقلة كبيرة من طابقين أو ثلاثة طوابق حول فناء داخلي ذي أروقة، حيث يمكن تخزين البضائع وإيواء التجار، في تلك الفترة، وكان عُشر المحلات التجارية في المدينة مركزة في السوق وحولها، في ذلك الوقت لم يكن السوق مغطى بعد”.

جراند بازار

التصميم الفني لجراند بازار اسطنبول:

يعتبر جراند بازار اسطنبول من أهم معالم اسطنبول حيث يشبه المسجد الكبير في مدينة بورصة في طرازه المعماري، ويوجد بالسوق عشرون قبة يدعمها اثنا عشر عموداً ضخماً، وقد خضع السوق للترميم نتيجة حدوث الحرائق أو الزلازل فيه.

وتشير أسماء أجزاء السوق إلى تاريخه حيث تحمل أسماء الحرفيين، مثل: صناع الطرابيش والمرايات والأحذية وغيرها، وقباب السوق الكبير مغطاة بالرصاص، وللسوق الكبير ثلاث بوابات رئيسية هي: بوابة بيازيد وبوابة فاسجلر وبوابة صاحافلار، لكونه أهم الأسواق الشعبية في اسطنبول.

جراند بازار

السياحة والتجارة في جراند بازار اسطنبول:

يُعد جراند بازار اسطنبول واحدًا من أشهر الأماكن السياحية في إسطنبول، حيث يتوافد السياح من جميع أنحاء العالم لزيارته والاستمتاع بتجربة التسوق في اسطنبول.

وبالإضافة إلى التسوق يعدُّ جراند بازار مكانًا رائعًا للاستمتاع بالثقافة والتاريخ العثماني، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالمعالم التاريخية في اسطنبول والأسواق الشعبية والمتاحف والمعارض التي تعرض الفنون والحرف التقليدية التركية.